الثلاثاء، 1 مايو 2007

سمسره دكاتره

من فتره كنت قاعده على الجهاز وكان التليفزيون شغال على برنامج كده بتاع كوره على دريم 2 بيقدمه شوبير
عامه انا ليس لي في كره القدم لذلك لا يسترعي انتباهي مشاهده هذه البرامج. ولكن هذه الحلقه كان ينحدث عن حادثه ما . مكنتش مركزه قوي بس كل اللي سمعته لاعب واسانسير ولقى حتفه ووزاره الصحه

كل اللي استنتجته حادثه من حوادث الاسانسيرات المعتاده

واحنا قاعدين مع ماما وبابا. ماما بتحكيلنا حكايه اللاعب اللي حصلتله حادثه اسانسير وبعدين راح المستشفى وازاي المستشفى مرديتش تقبله علشان مش معاه مبلغ التامين وازاي اصحابه حاولوا يبيعوا الموبايلات علشان ينقذوا صاحبهم
بس كان الاوان فات

اه افتكرت دي بقه حكايه شوبير الموضوع بقه مش اهمال مباني بس لا ده سمسره دكاتره كمان

هنا باابا قال لا حول ولا قوه الا بالله ضاع شاب علشان ناس معندهاش ضمير
اعلم ان هذا قدره ولكن:
ما ذنبه ان تترك الشركه دائره الكهرباء مغلقه والاسانسير لم يكتممل
ما ذنبه واطباء المفروض انهم رفقاء اصبحوا حاملي اكفان

تذكرت كيف كان ابي العام الماضي ضحيه لمثل هذه السمسره ولكن الحمد لله كان الله رحيما بنا
في متابعه مع مهازل الاطباء وسمسره الدكاتره

هناك 6 تعليقات:

mohamed يقول...

للاسف دا وقع

انا شفا حالات حوادث كتير المستشفيات متقبلها رغم انها بتنزف وفي خطر

اما علشان معهوش حد مسئول عنه

او علشان معهوش يدفع تامين او فتح حساب ليه

بس مش كل الاطباء كدا ولا كل المستشفيات كدا

لسه في اماكن قليله كويسه والناس فيها بخير

منة الله صابر حسنين علام يقول...

اولا ببارك على المدونة متاخر

بس و الله اول مرة اشوفها

عارفة

امبارح قريت قصو في بريد الاهرام

كان بردو دكتور انقذ حياة مريضة بسبب خطا دكتور تاني

لبسوه تهمه

و كان بيتكلم بردو عن الدكاترة اللي من غير ضمير وكده

الله المستعان

rona يقول...

كل حاجه الان فى حياتنا اصبحت سمسره والشىء الظاهر دلوقتى عدم الضمير وان اخر حاجه حياه الانسان ربنا يستر من الى جى

ساجده لله يقول...

ربنا يستر

sharkawoo يقول...

المشكلة كلها إن غياب النظام الطبيعي الذي يهتم بالإنسان و حياته هو السبب في ذلك بالإضافة لأسباب إجتماعية وإقتصادية ....

لو إحنا إتعلمنا بس إزاي نهتم بإلي حوالينا ونشعر بيهم ونساعدهم حال الدنيا دي كلها هيتغير ...

وضـّاح يقول...

أعنهم الله

ولكن ليس الجميع سواء